الجمعة، 2 أغسطس، 2013

الثور الاسود

بعد ان اكل الثور الابيض والأحمر، توجه الأسد نحو الثور الأسود ليأكله
هجم عليه وضربه ضربه قويه بمخالبه جعلت الدماء تسيل منه بغزاره يحاول الفرار لكن الضربه كانت قويه والنزف شديد بدأت قواه تخور الرؤيه اصبحت اكثر تشوش يحاول الرجوع في الطريق الذي سار فيه مع الأسد فيتعثر في عظام الثور الأحمر الذي أكل من قبله أمامه بموافقته لانه كان احمر وقد يجذب اسود أخرى عليهم.
يسقط ولكنه يقف سريعا محاولا الفرار ويستمر في نفس الطريق نفس الخطوات لكنها أثقل وتزداد ثقلا.
حتى وصل لرفات الثور الابيض ليجد النسور قد اجتمعت لتنهش ما تبقى منه حمد الله انها نسور فقط تأكل الميته ولن تأكله لكن رائحة دماءه القويه قد اجتذبتها لتزيد هي الأخرى من جراحه.
يزداد الألم ويزداد النزف والوهن

يصل الأسد ويواجهه بكل ضعف لا يقوى على شيء

يتوسل للأسد فلتكتفي بذيلي بساقي بساقيّ لكن لا تقتلني
دون جدوى

فينظر للثور الأبيض ويصرخ به أين انت اليس لك قلب ينبض وتشعر
الن تقف بجانب أخاك الأسود؟ انسيت رعينا سوياً؟

يركل رفاته باقدامه غضِبا منه لانه لايهب لنجدته.

انتهى