الأربعاء، 5 نوفمبر، 2014

فواصل الطريق

درسنا أيام زمان ان المواد الصلبه تنكمش بالحراره وتتمدد بالبروده
علشان كده وهما بيرصفوا الكباري بيعملوا فواصل معدنيه علشان بين الشتاء والصيف الطريق مايشرخش في الشتا ما يعملش مطبات في الصيف.
الجميل اننا هنا الفواصل بتحقق الحاجتين دول بتعمل فراغ اكبر في الطريق وبتعمل مطبات عالية اكبر من المطبات المعموله لتحديد السرعه.
 اوقات كتيراللي بتعمله علشان تتجنب حاجات مش بيفشل بس لا بيسبب نفس المشكله اللي بتعالجها.
Enjoy

الثلاثاء، 10 يونيو، 2014

الغرب المنحل

مجتمع متدين بطبعه
ايه اللي وداها هناك
لابسه عبايه كباسين
عملنا كشف العذريه علشان مايقلوش ان تم اغتصابهم في السحن

الغرب الداعر 
الانحلال الاخلاقي والحريات المطلقه

معدلات الاغتصاب عندنا اقل من بلاد كتير،،،،
البلاد التانيه مابتلومش الضحيه يا بشر علشان كده نسبة اللي بيبلغوا عاليه لكن عندنا مش مسجله ليه؟؟؟؟
لاننا بنلوم الضحيه ولو مالومناش بنسترها وننصحها انها تكتم على الخبر.
فكر كده مين المنحل اللي بيكون مرتبط بواحدة وعايش معاها والمجتمع كله عارف واهلها
ولا اللي بيضرب ورقه ماضي عليها اتنين وماحدش يعرف عنهم حاجه؟

التحرش رسخته الدوله اما استعملته كسلاح ضد الصحفيات المتظاهرات على سلالم نقابة الصحفيين.

كالعاده حانهيص شويه وممكن نغلظ العقوبه وفي الآخر فسسسسسسسسس

احنا رايحين في داهية واللي مش شايف ده يراجع نفسه
لو مالحقناش نعمل اصلاح سياسي اجتماعي حقيقي حنوصل لوضع اسوأ من سوريا لان الحرب مش حتكون ايدلوجيه ولكن اجتماعيه

وبالله عليكم ماحدش يقول شعب متدين بطبعه
ولا رجالة مصر بنات العالم تتمناهم لان مافيش رجاله ولا دوله اصلا

السبت، 17 مايو، 2014

أزهى عصور الجنون

بعد ما عبرنا من أزهى عصور الحريه- لامؤاخذه بس هما كانوا بيقولوا عليه كده- دخلنا في أزى عصور العنصريه واديها كمان استقطاب لما الناس لسعت من كتر الإستقطاب.
الناس اتجننت.
فيه مقوله بتقول ان الجنون هو تكرار الفعل وانتظار نتائج مختلفه. واحنا دلوقتي بنستنسخ حقب تاريخيه قديمه وصلتنا لتخلف رهيب باعتبار استنساخها هو طريق النجاح.
الحكومه بتعيد استنساخ المشاريع القديمه، الشعب بيقع في نفس الأخطاء القديمه. دول حتى الإرهابيين بيعيدوا مسلسلهم القديم.
لا القمع بيدعم الدوله ولا إعادة تسليم الدوله للسلطة القمعيه حيحسن حالة البلد اقتصاديا وامنيا ولا التفجيرات حتدعم افكاركم المتطرفه.
الجنون ده لازم يتوقف.
معاً لدعم كربونات الليثيوم لنا جميعاً
عاش الليثيوم مع الكاربونات

اديها كمان ماناخوليا

الأحد، 16 فبراير، 2014

تفاؤل

مش لازم تعمل حاجه وحشه علشان تروح في داهية 
الداهية ممكن تجيلك لعندك هوم ديليفري.

اختار العنوان اللي يعجبك

خليهم يتسلوا،،،، دولة الجنون،،،،، الصعود للهاويه،،،،،،، مافيش فايده،،،،،،، الثورة مستمره،،،،،  زمن العجايب

في فيلم ماتريكس مورفيوس قال لنيو فيه فرق انك تعرف الطريق وانك تمشي في الطريق
وفي فيلم كونغ فو باندا هوجواي قال لشيفو الواحد لما بيغير طريقه بيوصل للحاجه اللي غير الطريق علشان يهرب منها.

ثقافه سينيمائيه كرتونيه جامده، نموذج للانسان المسطح المربع :)
المهم
الدوله حاليا ماشيه في نفس السكه البطاله مواطنين شرفاء يقوموا بفض مظاهرات القبض على عناصر لامؤاخذه اخوانيه الشحن ضد المعارض، التخوين او التكفير تعظيم انجازات وهميه ورفع النعره القوميه\الدينيه.
اي حاجه في كيس حصلت في تاريخ اي دوله انهارت زمان بيعملوها ويجودوا كمان.
يعني الثورة اللي قامت ضد نظام قمعي لم تسقط النظام القمعي لكن اجبرته على ترك رأسه يسقط بس الغريب إن النظام نفسه مصر انه يسقط نفسه بالرغم من إن الشعب مش واخد باله.
المشكله انه كل ما النظام بيلوش كل ما سقوطه حيكون اقوى والفوضى اللي حتحصل اكبر وممكن تكون شرارة الفوضى خناقه بين توكتوك وميكروباص من شدة الفشل اللي وصلناله، من الآخر حيودونا في داهية منهم لله :(
النكته ان اللي عنده برنامج واضح للتعامل مع الفوضى دي الأناركيين، اللي تم تصويرهم انهم دعاة الفوضى حتكون افكارهم هي اللي ممكن استغلالها للعبور بالبلد من مرحلة الفوضى.
ربنا يستر ويهدي
الجنان هو سيد الموقف

الجمعة، 2 أغسطس، 2013

الثور الاسود

بعد ان اكل الثور الابيض والأحمر، توجه الأسد نحو الثور الأسود ليأكله
هجم عليه وضربه ضربه قويه بمخالبه جعلت الدماء تسيل منه بغزاره يحاول الفرار لكن الضربه كانت قويه والنزف شديد بدأت قواه تخور الرؤيه اصبحت اكثر تشوش يحاول الرجوع في الطريق الذي سار فيه مع الأسد فيتعثر في عظام الثور الأحمر الذي أكل من قبله أمامه بموافقته لانه كان احمر وقد يجذب اسود أخرى عليهم.
يسقط ولكنه يقف سريعا محاولا الفرار ويستمر في نفس الطريق نفس الخطوات لكنها أثقل وتزداد ثقلا.
حتى وصل لرفات الثور الابيض ليجد النسور قد اجتمعت لتنهش ما تبقى منه حمد الله انها نسور فقط تأكل الميته ولن تأكله لكن رائحة دماءه القويه قد اجتذبتها لتزيد هي الأخرى من جراحه.
يزداد الألم ويزداد النزف والوهن

يصل الأسد ويواجهه بكل ضعف لا يقوى على شيء

يتوسل للأسد فلتكتفي بذيلي بساقي بساقيّ لكن لا تقتلني
دون جدوى

فينظر للثور الأبيض ويصرخ به أين انت اليس لك قلب ينبض وتشعر
الن تقف بجانب أخاك الأسود؟ انسيت رعينا سوياً؟

يركل رفاته باقدامه غضِبا منه لانه لايهب لنجدته.

انتهى 

الجمعة، 5 يوليو، 2013

البسوا

قبل ٣٠ يونيو كان الكلام عن الدفاع عن الشرعيه بالدم والسلاح وتفجيرات وخيال علمي.
بعد ٣٠ يونيو اصبحوا متظاهرين سلميين وده حقيقي في كثير من الاحيان، لكن الشحن اللي شحنوه للناس ضدهم وده كان طول الفتره من اول استفتاء مارس والانتخابات اولا باحداث البالون ثم ماسبيرو ومحمد محمود بعدها مجلس الوزراء الداخليه و..... الصراحه الناس ماكانش فيه اوطى منهم.
دايما كانوا بيبرروا للقاتل ويتهموا القتيل هو ايه اللي وداه هناك، تستاهل عبايه بكباسين ومسلحين وخلافه.
التاريخ الفله ده مع اقوالهم قبل ٣٠ يونيو اصبح من السهل جدا تصديق انهم مسلحين وعايزين يقتحموا اي مكان وبيرهبوا الشعب ويدمروا الممتلكات العامه اما لانهم هددوا بده او لان الناس مش طايقاهم لندالتهم المتكرره.

الخلاصه انهم استحلوا ما يحدث لهم الآن في الآخرين، لكن كيف نستحل نحن ما يحدث لهم الآن.
كل واحد وضميره وشوفوا اللي شمت زمان بيحصله ايه دلوقتي
سلام