السبت، 17 مايو، 2014

أزهى عصور الجنون

بعد ما عبرنا من أزهى عصور الحريه- لامؤاخذه بس هما كانوا بيقولوا عليه كده- دخلنا في أزى عصور العنصريه واديها كمان استقطاب لما الناس لسعت من كتر الإستقطاب.
الناس اتجننت.
فيه مقوله بتقول ان الجنون هو تكرار الفعل وانتظار نتائج مختلفه. واحنا دلوقتي بنستنسخ حقب تاريخيه قديمه وصلتنا لتخلف رهيب باعتبار استنساخها هو طريق النجاح.
الحكومه بتعيد استنساخ المشاريع القديمه، الشعب بيقع في نفس الأخطاء القديمه. دول حتى الإرهابيين بيعيدوا مسلسلهم القديم.
لا القمع بيدعم الدوله ولا إعادة تسليم الدوله للسلطة القمعيه حيحسن حالة البلد اقتصاديا وامنيا ولا التفجيرات حتدعم افكاركم المتطرفه.
الجنون ده لازم يتوقف.
معاً لدعم كربونات الليثيوم لنا جميعاً
عاش الليثيوم مع الكاربونات

اديها كمان ماناخوليا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق