الاثنين، 26 سبتمبر، 2011

لماذا ٣٠ سبتمبر

انا نازل يوم ٣٠ سبتمبر.
ماعتقدش ان الاسباب مش محتاجه توضيح.

الثوره قامت بمطالب و مادام رأس النظام سقط يفترض ان تنفذ هذه المطالب بشكل فوري.
اللي حصل غير كده. بكل بساطه تم تنفيذ مخططات المخلوع لإجهاض الثوره اثناء ايامها الأولي بحذافيرها.
آداء المجلس العسكري الذي تولى الحكم مكان المخلوع مطابق تماما لآداء المخلوع بل بشكل أسوأ.
جاري استعمال كل اساليب تصفية الروح الثوريه من البلد على عدة محاور:
  • التشكيك في وطنية من يتم تصويرهم كقيادات للثوره كأنهم صنعوا الثوره من العدم.
  • التشكيك في ان الثوره اساسا عمل مصري و تصويرها كمؤامره دبرتها و نفذتها ايدي خارجيه و كأننا شعب لامؤاخذه يعني.
  • الحفاظ على حالة عدم الاستقرار حتى يفقد الشعب ايمانه بجدوى الثوره.
  • الاستمرار في اساليب القمع لتقليل قاعدة المعارضين.
المحاكم العسكريه اسوأ مما قبل. تمديد العمل بقانون الطوارئ بناء على قرار المخلوع و مجلسه المزور كأنما لم تحدث ثوره تسقط المخلوع و تحل مجلسه المزور.
انفراد المجلس بالقرارات الاساسيه دون الرجوع لاحد. استفتاء الشعب علي ٦ مواد و عمل اعلان دستوري من اكثر من ٦٠ ماده لم يتم الاستفتاء عليها. و مخالفته لمبادئ الاعلان بالمحاكمات العسكريه.
عودة الرقابه على الصحف و التليفزيون بشكل غبي -يعني رقابه و غباوه كتير كده-.
الوضع الحالي هو مجلس كان متأهب للقيام بإنقلاب في حالة حدوث توريث للحكم فوجئ بثورة الشعب ضد الرئيس الأب فأضطر لإزاحته للحفاظ على البلد تحت سيطرته دون عناء الانقلاب بمخاطره. لكنه وجد نفسه تحت ضغط شديد لاستكمال مسيرة الثوره والتي بالضروره ستضره لانها تهدم النظام السابق والذي يعد جزء رئيس منه.

من الآخر المجلس وصِل و وصلنا لمنطقة ثوره او لا شئ. و انا اخترت الثوره.
السلام عليكم. و تحيه للشعب المصري الحر

هناك تعليق واحد:

  1. أٌعلن انا اعترافى بشرعية المجلس العسكرى كحاكماً لمصر...........

    وأُعلن أيضاً أنه يمثلنى كمواطن مصرى...................

    وانه لا يحكم مصر حاليا بقوة السلاح بعد شرعيته التى إكتسبها من شرعية الثورة التى ساند كل مطالبها ولم يماطل فى تنفيذ أهدافها............

    بل و حافظ على كيان الدوله المصريه كما يمليه عليه ضميره العسكري و الوطني.. حفظ الله مصر امنه ......

    ردحذف