الجمعة، 30 سبتمبر، 2011

مين ده اللي حمى الثوره

١-المجلس بيفخر انه كان ناوي يعمل انقلاب في حالة التوريث. ليه؟
لانها كانت حتتحول لدوله مدنيه.(تعديل: سيصبح الرئيس شخص غير عسكري لاول مره منذ ٥٩ عام)
٢-المجلس لما نزل القوات للبلد كان لحماية المواقع الهامه من السقوط في يد الثوار و محاولة السيطره على الثوره.
٣-في حالة ما كان المجلس اصدر اوامر بالضرب كان الجيش سينقلب على المجلس او على الاقل سيحدث انشقاق بصفوف الجيش بين منحاز للشعب و منحاز للقياده.
٤-بفرض استجابة جميع افراد الجيش لاوامر المجلس بالضرب لكانت كثافة السكان بمصر و طبيعة التحام المدن لتمثل عائق كبير يواجههم و ترجح كفة خسارة المعركه -لم ينتصر جيش نظامي امام حرب شعبيه حتى ولو كانت حرب اباده-.

الخلاصه موقف المجلس لم يحمي الثوره لانها كانت لتنتصر في النهايه نعم الخسائر ستكون اكبر لكنها ستنتصر. موقفه حمى الجيش من الانشقاق و حمى المجلس من انقلاب الجيش عليه.
المجلس لم يدفع اي ثمن للثوره بالتالي لا يحق له ركوب الثوره او يدعي بطوله.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق