الجمعة، 21 أكتوبر، 2011

هو احنا ليه مابننزلش التحرير

بعد اعلان تنحي مبارك و تنازله عن الحكم للمجلس العسكري. هدأت الجماهير و بعد يومين تركنا ميدان التحرير. واصبح السلام الوطني لمصر " لو ماعملوش حاجه ميدان التحرير موجود و مش حيطير".

مع مرور الاحداث متباطئه ثبت عدم صحة هذه المقوله "التحرير بيطير"
التغيير بيتم بشكل طفيف جدا و بطيء جداً. ومع ذلك فإن الإقبال على التظاهر أصبح ضئيلا.
كل اعتصام يتم فضه بالقوه ولا تصعيد في المقابل. وكل انتكاسه في مسيرة الثوره لا تُحدث رد الفعل المناسب.
تحولت الثوره من فعل إلى رد فعل أقل من ما يحدث.
اكثر من ١٢الف مسجون بمحاكمات عسكريه. لم يتم محاكمة كبار المسئولين. لازال الدهس مستمر و التعذيب كما هو. و لا يوجد رد فعل مناسب.

لكن ايه هي الاسباب؟
ممكن ان التظاهر فقد تأثيره ومبقاش مسيلة الضغط المناسبه؟
ممكن اننا بدأنا نتعود على الوضع الحالي زي ما كنا متعودين على بلاوي المخلوع- اللي هي نفسها لسه موجوده-.
ممكن بسبب اقتراب الإنتخابات و بدأ إستعداد الفصائل السياسيه المختلفه للإنتخاب مع اني مش شايف تحركات ليهم.

احنا دفعنا ثمن عربيه مرسيدس و اخدنا عجله من غير سرعات كمان. المشكله اننا متوقعينها تتطور لعربيه!!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق